الخميس، 19 أبريل، 2012

إصحى يا نايم .... (2)

لقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن كل عبد سيسأل يوم القيامة عن أربع: عن عمره فيما أفناه؟ وعن علمه ماذا عمل به؟ وعن ماله من أين اكتسبه؟ وفيما أنفقه؟ وعن جسمه فيما أبلاه؟ وهذه الأربع هي عنوان السعادة والفلاح في الدنيا والآخرة، إن أجاب العبد إجابة صحيحة موفقة، وكان عمله في الدنيا مسدداً، أما إن قصر وفرط في هذه الأربعة الأسئلة فيا له من هلاك وخسار.. نسأل الله العافية!

أحبتي في الله


تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي «

فيس بوك» و «تويتر» و«جوجل

بلس»، عدة بيانات هامة عن مسابقة «آراب أيدول»،

والتي كشفت كم المبالغ

الطائلة التي تم إنفاقها خلال المسابقة ..

وكانت الإحصائيات والبيانات كالأتي . . .


- فستان أحلام في «اراب ايدول» بقيمة مليون و300 ألف دولار !!



- وتاجر إماراتي ثريّ يعجب بالمشتركة المغربية فيصوّت لها


- وعبدالله بالخير يمتدح «جسد» المشتركة المصرية فيصوّت لها


- وقبل أيام شاب من الخليج يدفع 500 ضعف ثمن الآيباد الجديد ليكون أول من يقتنيه في العالم بقيمة 300 ألف دولار (!!!)


بالرسائل النصيّة بقيمة 850 ألف دولار !!



بقيمة مليون دولار صاغ سليم!!



20 مليون صوت مصري

10 مليون صوت مغربي و جزائري وتونسي

10 مليون صوت من باقي الدول العربية

المجموع 40 مليون صوت في الحلقة الأخيرة في «أرآب أيدول»

40 × 1$ على الأقل = 40 مليون دولار

الناتج السابق كفيل


بإقامة اقتصاد دولة،

و إنهاء مجاعة الصومال،

وحل مشكلة كهرباء غزة،
وإغراق سوريا بالمساعدات الإنسانية،
والمساهمة في تسليح الجيوش العربية،

وحل مشكلة 3 مليون طفل تحت خط الفقر ..
 
ووليد آل براهيم وغيره من تجار وأصحاب القنوات الفضائية يساهمون في إبعاد الناس وإشغالهم عن طاعة الله ونشر المجون والفسق والإنحلال الفكري والأخلاقي والعقائدي لأبناء وبنات وأفراد المجتمع المسلم ويسهمون بشكل مباشر وغير مباشر بلا كلل ولا ملل هداهم الله أو جعلهم عبرة لكل فاسق مفسد جبار متكبر
 فحسبي الله ونعم الوكيل ولا حولا ولا قوة إلا بالله ...



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني وضع بصمتك هنا