السبت، 21 أبريل، 2012

إصحى يا نايم ..(3)

هذه هي أخلاقيات ومبادىء الجيش الأمريكي , التي خلفت مجازر ودماء تصل في توصيفها الى مصاف جرائم الابادة البشرية (الابادة للجنس البشري) والتي راح ضحيتها الملايين من المدنيين الأبرياء بعد أن أحادية القطبية وعولمته وقذارة مخططاته التي تجعل من شعوب الدول الأخرى أجسادا مقطعه تنهش بها الغربان والذئاب.


هذه هي أخلاقيات ومبادىء  لجيش دولة تدعي دائماً بالديمقراطية وحقوق الإنسان فقد أظهرت هذه الأخلاقيات الأمريكية جيلاً جديداً من الصراع والحرب القذرة لا تعتمد على المبادئ والقيم الإنسانية التي تقرها الشرائع السماوية والقوانين الوضعية ومواثيق ومعاهدات حقوق الإنسان واتفاقيات جنيف.


نشرت صحيفة لوس انجيليس تايمز صورا لجنود امريكيين و هم يهزؤون بجثث قتلى أفغان. وقد سارعت قيادة الجيش الامريكي الى ادانة هذه التصرفات وامرت بفتح تحقيق فوري في ملابساتها.. ويأتي نشر هذه الصور بعد فضيحة الفيديو الذي أظهر جنودا امريكيين وهم يتبولون على جثث قتلى افغان في يونيو الماضي، بالاضافة الى قتل جندي امريكي سبعة عشر مدنيا افغانيا معظمهم من الاطفال والنساء في احدى القرى الافغانية الشهر الماضي و فضيحة حرق نسخ من القرآن في قاعدة تعود للناتو.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني وضع بصمتك هنا