الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

أسئلة تحتاج الى إجابات ..!!

عظم الإسلام من شأن العمل فعلى قدر عمل الإنسان يكون جزاؤه, فقال الله تعالى ((مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ )) -  97  سورة النحل .
 وفي المقابل فمن حق العامل الأجر المناسب لقدراته ومواهبه فيقول الله تعالى (ولا تبخسوا الناس أشيائهم),أي لا تنقصوا أموالهم فيجب على العامل ان ياخذ اجرة بقدر عمله وجهده في العمل.

هذا ما أقره الإسلام  فيما يتعلق بالعلاقة بين العمل والعامل, ورغم ذلك نجد أن العامل العربي أقل إنتاجية من غيره في مختلف الدول المتقدمة رغم ارتفاع نسبة الأجور وتنوع الإمتيازات التي يحصل عليها العامل العربي في بعض الدول العربية  مقارنة مع نظيره  الغربي , وهذا بالطبع أثر على الدولة وعلى مكانتها بين الدول المتقدمة , فإذا أردنا  أن نختصر أسباب تقدم الغرب وتاخر العرب علمياً وثقافياً علينا فيجب علينا الإجابة على هذه الأسئلة لربما وجدنا العلة شريطة تحكيم الأمانة والضمير عند الإجابة  :


1. هل للعمل قدسية وحق واجب ومفروض على من يؤديه عندنا ؟

2. وهل المنصب عبارة عن مسئولية تكليف وليس تشريف, تفرض على صاحبه أن يثبت جدارته فيه واهتمامه ونجاح مؤسسته وكسب احترام وتقدير المواطنين؟

3. وهل وقت العمل وحقوق العمل وواجبات العمل المفروضة في كل عمل, يعطون كامل حقوقهم وينفذون على الشكل الصحيح من قبل الجميع ؟

4. وهل بعض المسئولين في وطننا العربي يحترمون مواطنيهم, ويسهرون على راحتهم وإيصالهم لحقوقهم المشروعة ؟

5. وهل قوانين المحاسبة للمخطئين والمفسدين لدينا صارمة ؟

6. هل نقوم بفضح قضايا الفساد والفاسدين والمرتشين بالأسماء والتواريخ والأرقام ؟


 
بعد اجاباتكم أتمنى لكم حياة سعيدة 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني وضع بصمتك هنا