الأربعاء، 25 أبريل، 2012

شاهد عجائب الكون

نعيش في كون يكشف لنا يوماً بعد يوم أنه أغرب من الخيال، فمؤخراً كشفت مركبة الفضاء كاسيني عن صور مدهشة ستُحدِث (لو صحّت) طفرة في نظرتنا للكون فما تشاهدونه هو أحد الصور التي التقطتها مركبة الفضاء كاسيني حين مرت بالقرب من القمر إنسيلادوس (أحد أقمار زحل)، وفيها تلاحظون تدفقات مائية ضخمة تشبه النافورة ينفثها القمر إنسيلادوس للفضاء!، وحين حلل علماء ناسا ما تخرجه هذه النوافير (أو النافورات) وجدوا أنها تتكون من بخار ماء وجزئيات ثلج ومركبات عضوية، ويظن العلماء أن لديهم من الدلائل ما يكفي للقول أنها تحوي ميكروبات أيضاً! أي أن السماء تمطر على قمر إنسيلادوس ماءاً وثلجاً وميكروبات!! اقتربت مركبة الفضاء كاسيني حتى مسافة 74 كيلومتر من القطب الجنوبي للقمر لالتقاط هذه الصور، وفيها تم الكشف عن أكثر من 90 نافورة تنفث بخار الماء والبكتيريا لتمطره على سطح الكوكب. يبلغ قطر القمر إنسيلادوس حوالي 500 كيلومتر وهو أحد أقمار زحل الكثيرة التي يقارب عددها 60 قمراً! ، 

شاهد الصور 








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني وضع بصمتك هنا