الأربعاء، 20 يونيو، 2012

قال: اللهم احشرني مع يسرا في الجنة

قال: اللهم احشرني مع يسرا في الجنة

الداعية المصري أسامة القوصي لـ «صحيفة الراي الكويتية»: الرقص مباح وقبلات السينما والمشاهد الساخنة مقبولة

اسامة القوصي






قال الداعية السلفي المثير للجدل وطبيب النساء والتوليد المصري الدكتور أسامة القوصي، ان السينما المصرية لا تهدف الى الجنس والعري، خصوصا أن هناك أعمالا مثل فيلم «عمر المختار» و«الرسالة» أفضل من خطب كشك ومحمد حسان على حد قوله.
لافتا في حوار لـ «الراي»، الى أنه لن يحجر على أبنائه، واذا كان لابنته الموهبة للرقص والتمثيل فهو لن يرفض ذلك أو يمنعها.
والى نص الحوار:

• ما سبب تحولك كداعية من منهج التشدد الى الوسطية؟
- هناك ثلاث مراحل قد مرت بها حياتي طوال 60 عاما، فمنذ كان عمري 20 عاما وأنا شخص وسطي أحب الموسيقى والرسم.
ولكن منذ دخولي الجامعة في كلية الطب جامعة عين شمس بدأت المفارقة تحدث لي، خصوصا أنا أرى أني كنت ضحية من ضحايا نظام أنور السادات، الذي قام بالافراج عن الجماعات الاسلامية وسمح لهم رسميا بأن يستحوذوا على الاتحادات الطلابية.
ومن ثم بدأ ترسيخ فكر سيد قطب عن طريق هذه الجماعات الاسلامية، التي بدأت تنشر هذا الفكر على أنه هو الاسلام، وبدأت في الانحراف الفكري في العام 73، حيث صرت «قطبيا» أنتمي الى أفكار سيد قطب، الى أن وصل بي الأمر الى تكفير أبي وأمي.
والمرحلة الثالثة بدأت بعد سفري الى السعودية لأداء العمرة، وهناك تعرفت على العالم «مقبل بن هادي»، وهو كان من اليمن ويُحضر ماجيستير في علم الحديث، ومن هنا بدأت أصحح معلوماتي بمقارنة ما تعلمته بالأحاديث الصحيحة وبدأت أتحول من التكفير الى التحريم وشعرت في ذلك الحين أن فكر قطب مغلوط ومنحرف.

• من المفترض أنك تزوجت قبل تصحيح معلوماتك، فكيف حدث ذلك؟
- نعم زواجي جاء في المرحلة الثانية، وكان عن طريق جماعة اسلامية هي جماعة عبدالله السهاوي، الذي ساعدني في جميع تكاليف الزواج، وبالفعل تزوجت من امرأة تعليمها متوسط وأصبحت أنا صهر خالد الاسلامبولي وعبدالحميد عبدالسلام (قاتلي السادات).

• الى أي مدى كانت علاقتك بهم؟
- على المستوى الشخصي هم لم ينتموا الى الجماعات الاسلامية، وان كان السبب في ترسيخ هذا الفكر واقبالهم على فكر قتل السادات هو محمد الاسلامبولي الذي كان ينتمي الى جماعة اسلامية متشددة في الصعيد، لذلك فأنا أقول دائما بأن: «السادات حضَّر العفريت ومعرفش يصرفه».

• لماذا قلت «اللهم احشرني مع يسرا في الجنة»، ولماذا يسرا بالأخص؟
- البداية كانت عندما دعاني مدير المركز الكاثوليكي للسينما الأب بطرس دانيال الى افطار المحبة، ومن هنا بدأ اختلاطي بالوسط الفني ليأتي اللقاء الثاني في افتتاح مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما، وكان من ضمن المكرمين في المهرجان الفنانة يسرا وتم التقاط صورة لنا وحين انتشرت على النت بدأت التعليقات من الشيوخ السلفيين الذين عابوا عليَّ حضور هذا الحفل.
ومن ضمن التعليقات التي قيلت: «اللهم احشر الشيخ أسامة مع الغاضبين»، فقلت وقتها: «اللهم احشرني مع يسرا في الجنة».

• صرحت بأن مشاهد الرقص ليست جميعها حرام... فما معنى ذلك من وجهة نظرك؟
- أريد أن أوضح أمرا مهما هو أن الاستعانة بمشاهد الرقص في الأعمال الدرامية ليست حراما لأن المخرج لم يأت بمحجبة ويجعلها ترتدي بذلة رقص، فهو يستعين براقصة هي في الواقع كذلك.

• وهل تشاهد أنت بنفسك مشاهد الرقص؟
- في فرح نجلي الأكبر كان في أحد الفنادق الكبرى وكان يوجد راقصتان على المسرح، بالطبع لم أترك المكان فهذا فرح نجلي الأكبر، كل ما فعلته هو أن جلست وجعلت المسرح خلفي.

• صرحت أيضا بإباحة القبلات والمشاهد الجنسية في السينما؟
- هناك العديد من الأعمال الدرامية والفنية المحترمة والراقية التي تظهر فيها بعض المشاهد في غرف النوم وغيرها، وليس معنى ذلك أن أبطال العمل يمارسون الجنس، فاذا تم تفسير التلامس بين جسد المرأة والرجل على أنه جنس فهذا تفكير متخلف.

• هل تسمح لابنتك مشاهدة هذه الأفلام؟
- نعم، لماذا أحجر عليها اذا كان من الممكن أن تفعل هذا الشيء من ورائي، فأنا أفضل أن تفعل هذا أمامي دون استحياء مني.

• هل من الممكن أن تسمح لابنتك أن تمثل أو ترقص؟
- أنا لا أجبر أبنائي على شيء، فاذا كان لديها الموهبة فأنا لا أمانع في ذلك.

• ما آخر فيلم شاهدته في السينما؟
- فيلم «المصلحة» بطولة أحمد السقا وأحمد عز.

• ما رأيك في الجواز العرفي؟
- اذا نقصه الاشهار فهو حرام، واذا تم بعلم أهل الزوجين فهو حلال 100 في المئة.

• لو حدث وابنتك تزوجت عرفيا فماذا سيكون موقفك منها؟
- سيكون تصرفي عقلانيا جدا وأبدأ في معرفة ما جعلها تقدم على ذلك دون علمي وأبدأ بمناقشتها في ذلك وايجاد حل.

• ما مفهومك للحرية والابداع في الفن؟
- أرى أن احترام الآخر هو احترام للحياة أيضا، ولأن الدنيا بها العديد من الأخطاء فأيضا بها العديد من الصواب، وهذا ما آراه في المجال الفني، فمثل ما توجد أعمال محترمة يحترم فيها المبدعون ما يقدمونه من فكر وهدف وسياق محترم أيضا هناك من يتخذ الفن (سبوبة) تجارية الهدف منها الربح ليس الا وهو انتاج أفلام جنسية بحتة قائمة على مشاهد وليس موضوعا.

• هل من الممكن أن تجلس على حمام سباحة وهناك نساء؟
- أنا بعادتي لا أحب حمامات السباحة ولا أفضل النزول في البحر وهو مليء بالنساء.

• لو حدث يوما وقابلت احدى الفنانات وقامت بتقبيلك في ندوة ماذا تفعل؟
- من المستبعد حدوث ذلك، خصوصا أن مكانتي الدينية لن تجعل هذا الشيء يحدث، واذا كان المفترض حدوث ذلك لن أخجلها ولكن سوف أعقب عليه حتى لا يتكرر هذا الموقف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني وضع بصمتك هنا