السبت، 14 أبريل، 2012

أمير يشرق دائماً كأشعة الشمس

قررت ان أطفش من زحام عالم الواقع  الى عالم الخيال,   للتمتع بالهدوء والابتعاد عن مسببات الطفش واثناء  تجوالي في عالم الخيال وفي رحلة البحث والتقصي شاهدت مدينة لا شبيه لها بين المدن ... رأيت ما رأيت من حكام حكماء,  ورعايا نبلاء,  فأستغربت من هذه العلاقه بين الحاكم والمحكوم فأبيت إلا أن أشبع غريزتي  وفضولي بمعرفة سر هذه العلاقة لأنقله الى عالم الواقع , لعل وعسى ..!!

وأنا في خضم جمع أسرار تلك العلاقة  بين حاكم المدينة والرعية ,  رأيت من الاشياء ما يضحك القلوب ويعيدني الى عالم الواقع  ...
فقررت الرجوع وتحت يدي العديد من الأسرار سأنشرها لكم تباعاً ....
========

(1)





من على ضفاف نهر متدفق بالعطاء

ستجدون أمير غير كل الأمراء

أمير  يتماوج كالموج الأبيض

مع ضحكاته وأحزانه

أركبنا معه قوارب الأخوة تارةً
 والأبوة   تارةً أخرى

أمير  يكتب ويتحدث بلغتين

لكن لكل منها طعمها ورونقها الخاص


أمــــيــــــر يتمتع

ببساطة وتلقائية وحضور

لأمير يشرق دائماً كأشعة الشمس

حقيقي مثل أمراء الأحلام

مشع بإبتسامته  كدانات البحار

أمير  قادر على اثبات أن
الحاكم من الشعب

لكن ....

هل حقاً انه خطف وأسر قلوب الكثيرين منا ؟

ليصبح

أميـــــــــــــــــــــــــــر القلـــــــــــــــــوب


هذا ما سنعرفه من خلال أقلامكم أحبتي في الله  بتجوالكم على ضفاف ذلك النهر المتدفق عطاء وحنان وعشق لوطنه

فالطفل فقد
بابا جابر

والوطن فقد
القائد جابر

والمظلوم فقد
جابر العثرات


فهل من يشرفني بكلمته
وبصمتــه هنــا ؟؟


هناك تعليقان (2):

  1. أتمنى زيارة موفع أمير القلوب
    http://www.ameeralqlob.org/

    تجدون به مآثر فقيد العالم بأسره

    ردحذف
    الردود
    1. موقع رائع لرجل لن ينساه التاريخ

      شاكر لك تواجدك

      حذف

يسعدني وضع بصمتك هنا