الثلاثاء، 3 أبريل، 2012

ومآ أصغر آلگثير من [ گبآرنآ

مرّ أحد آلعلمَآء
في أحد آلشوآرع بالكوفہ ،
فرأى أطفالآ يلعبون . .
ۉ بالقرب مِنھم
طفل يجلس لوحده
...
فحسبه يتيمآ أو فقيرآ ، فمَد إليہ درهمآ
فقآل آلطفل ؛ إني لست بحآجھ إليھآ
فرد آلعآلم : إذآ لماذآ لآإ تلعب
مع  آلأۉلآد . .

فأجآب [ إن آلدنيآ زآئلھ ]
فقآل آلعآلم ؛ ۉلكنگ مآزلت صغيرآ
فأجآب آلطفل ؛ أعلم ۉلگنني رأيت أمي وَهي تُوقد النآر ،
ۉ قد بدأت [ ﺑصغآر ] آلحَطب
فأخشى أن آگون  مِنً [ صغآر جَھنم ]

- مآ أعظم  صغآرهم
- ومآ أصغر آلگثير من  گبآرنآ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني وضع بصمتك هنا